٥ أسباب تحتم على كنيستك استخدام Snapchat

مارس 14, 2019

ماذا تعرف حقًا عن سناب تشات؟
Snapchat هي شبكة تواصل إجتماعية سريعة النمو لمشاركة الصورة ومقطع الفيديو، حيث يستطيع المستخدمون ارسال الملفات التي تختفي في لحظات. يقوم المستخدمون أيضًا بنشر صور ومقاطع فيديو عامة والتي يستطيع الأشخاص المتابعين لهم أن يشاهدوا حتى 24 ساعة … هذه الميزة تسمى “القصص stories”.

إن شبكات التواصل الإجتماعية تذهب وتأتي بسرعة عالية. ويبدو أنه في كل عام تقريبًا تكتسب شبكة ما جديدة زخم وكتلة حرجة من الجمهور. لذلك كقادة مهتمين بالتواصل معالاخرين، نحتاج إلى أخذ هذه الملاحظات في اعتبارنا من أجل كنيستنا. فالآن هو الوقت المناسب لك ولكنيستك لتقييم سناب شات والدور الذي يمكن أن يلعبه في إسراتيجيتك للتواصل. ذلك لانه قد وصل إلى نقطة تحول كبيرة ويبدو أنه سيواصل النمو في تأثيره الثقافي.

5 أسباب تدعو كنيستك/خدمتك للتفكير في استخام سناب شات:

• أكثر من ١٢٥ مليون مستخدم نشط يوميًا:

لقد تطلب الأمر 4 سنوات من فيسبوك للوصول إلى 100 مليون مستخدم. حقق تويتر نفس الهدف في 3 سنوات فقط. بلغ سناب شات 100 مليون حساب مستخدم في غضون سنتين فقط. هذه نقطة تحول هامة في نمو الشبكات الإجتماعية لأن هناك المزيد من الأشخاص المتواجدون عليها، وكذلك زاد احتمال انضمام المزيد من الأشخاص. إن قيمة أي شبكة تواصل اجتاعي هو حجم قاعدة مستخدميها … فالناس يرغبون في إيجاد الأصدقاء والعائلة ليتشاركوا معهم من خلال شبكات التواصل. وإن كان جمهورك من الشباب الأصغر سنًا فاستخدام سناب شات يعني عدد متزايد من الأشخاص المتعاملين معك وكذلك الأشخاص الذين ترغب في الوصول إليهم اليوم.

• تركيز الفئة العمرية 13-21 عامًا:

هذه الشبكات الإجتماعية تنقاد وتصطبغ بالثقافة الشبابية. نحتاج أن ننظر بعناية إلى ما يتبناه مجموعات الطلاب لأنهم يقودون الاتجاهات الشائعة Trends في العالم. جميع الشبكات الإجتماعية ذات “الاستهلاك الكمي” تبدأ كمنصة لتفاعل الطلاب. ثم لاحقًا يبدأ آبائهم ومعلميهم في الانضمام إليهم ويتصاعد الأمر على المنصة الجديدة.

هذا ما فعلته فيسوك، فمن عصور ما قبل الشبكات الاجتماعية (على سبيل المثال مع: MySpace، Friendster)، بادرت فيسبوك لادراك هذه العملية والبدء كشبكة للطلاب في مدارس elite Ivy League قبل الانفتاح البطئ على السوق الخارجي. ومع ذلك فإن فيسبوك ليست جاذبة للأعمار من 13-21، لذا فقد استحوذت فيسبوك على إنستجرام – والتي لها جمهور أصغر. والآن يبدو أن سناب شات يحل محل هذه الشبكة كمكان للشباب الصغار. وهذا هو التوزيع السكاني لأغلب الكنائس فللتواصل معهم واحداث التأثير على الجيل القادم نحتاج ان نبدأ من حيث هم.

• الاستفادة من العصر الذهبي. تذكر 2007 على تويتر:

هناك “عصر ذهبي” في حياة كل من هذه الشبكات، عندما تكون كبيرة بشكل كافِ لاكتساب كتلة حرجة ولكن صغيرة بشكل كافِ بحيث يمكن أن يحصل الشخص المبادر والمتجاوب على متابعة. هذه هي اللحظة التي نتواجد فيها الآن على سناب شات. يمكن لكنيستك أن تصنع تأثيرًا من خلال أصحاب التأثير في مجتمعك. قد تكون هذه هي السنة التي يصبح فيها الناس “مشاهير سناب شات” عندما يكتشفون المنصة ويبنون متابعين. والكنائس التي ستنتظر لعام أو اثنين قد تتخلف وسط الضوضاء ولن تنجح بسهولة في اجتذاب المجتمع. الآن هو الوقت لتجربة كيفية استخدام هذه الشبكة لخدمة كنيستك.

• معدلات وصول مفتوحة:

في الوقت الحاضر، فإن لسناب تشات في الأغلب معدلات وصول مفتوحة قد تصل الى 100%. أنظر إلى قنواتك الأخرى (صفحات فيسبوك على سبيل المثال) وفكر في نسبة الوصول الحقيقية لمتابعينك “الـ reach” التي قد لا تزيد عن ٥٪، كذلك بالنسبة لاستخدام للبريد الالكتروني الشخصي (الـ Newsletter) فإن متوسط فتح الرسائل حوالي 15% فقط … هذا يعني أنك ربما تحتاج مجموعة صغيرة من المتابعين على سناب شات لتحصل على وصول مماثل لأن الناس يفتحون المحتوى على سناب شات بمعلات عالية للغاية.

بالطبع هذا قد يتغير مع الزمن كلما تزايد عدد الزائرين للشبكة. إلا انه في الوقت الحالي يجب الاسنتباه له واستثمار هذا الوقت الذهبي والمعدلات العالية المفتوحة للمشاهدة حيث انها تكون جزئية بناءً على عمر الشبكة. فإن اردت جذب انتباه الناس الغير جالسين وقت العظة بكنيستك. فإن سناب شات سيساعدك حتمًا للوصول لشريحة مهمة من مجتمعك يتلمسون المحتوى من شبكة جديدة… انها فرصة نادرة!

• إنه شخصي “للغاية”:

كل شبكة تواصل إجتماعي تعتمد على المحتوى الذي يحقق أفضل جاذبية. إنستجرام Instagram تعتمد على صورة مثالية جاذبة. بنتريست Pinterest رائع للأفكار المرئية. تويتر Twitter للأفكار السريعة. فيسبوك Facebook رائع لمشاركة ما يحدث مع العائلة وللمنافسات السياسية. في حين أن سناب شات Snapchat مثالي لما “وراء الكواليس” ومقاطع الفيديو “الحقيقية والكاملة”. وبدلًا من مقاطع الفيديو المنمقة أو الصور الجميلة، فإن المحتوى الذي يتردد صداه هو الحديث المذاع مباشرة. ولأن مقاطع الفيديو والصور تمضي سريعًا على سناب تشات، فإن الناس لا تقضي الكثير من الوقت لإنشاء صور مثالية. هذا يفسح المجال للطابع الشخصي الحقيقي للعمل الذي نقوم به. أن تعطي الناس نظرة على ما وراء الكواليس في حياتك .. بكل أشكالها “ربما الغير مصقولة” … سيعطي لهم نظرة حول معنى النمو في إتباع المسيح في كل خطوة. فإن سناب تشات تدفع الجانب “الاجتماعي” في “وسائل التواصل الإجتماعي” إلى مستويات جديدة.

3 نصائح للبدء على سناب شات:

  1. راقب قبل أن تقفز:
    اتبع قادة المجال لمعرفة كيفية استخدامهم للمنصة. شاهد كيف يستغلونها للدفع بقضيتهم للأمام. تابع الكنائس، القادة المسيحيين وقادة الفكر وانظر إلى ما يمكن تطبيقه من مناهجهم.
  2. اسرد القصص في عطلة هذا الأسبوع:
    أحد الطرق الرائعة للبدء على سناب تشات هو التقاط العديد من الصور خلف الكواليس في كنيستك وانشرها على خاصية القصص stories. جرب هذه الطريقة لبضعة أسابيع متتالية نى تتعود على المنصة وطريقة عملها. وسِّع مجالات المشاركة والمحتوى تدريجيًا بعد أن تكون قد اختبرت تقديم هذا المحتوى لفترة.
  3. شارك على قنوات الآخرين:
    الأشخاص الذين يُرجح أن ينتقلوا إلى قناة سناب شات الخاصة بك، هم الاشخاص المتابعين لك على شبكات الإتصال الإجتماعي الأخرى التي تديرها. دع متابعيك على فيسبوك، إنستجرام أو تويتر يعرفون أنك تقدم محتوى على سناب شات. راسل كل واحد تحت سن الـ30 وقم بدعوتهم للإنضمام إليك هناك.

تعريب جوزيف فيكتور بتصرف من: unseminary.com

 

شارك في التعليق .. بأي اسئلة او اقترحات لاستخدام سناب تشات في الخدمة

التعليقات