٤ خطوات لا غنى عنها قبل استخدام “إنستجرام” في كنيستك

أصبح إنستجرام من أهم الادوات المفيدة على الشبكات الاجتماعية لنمو الكنيسة وتأثيرها فى حياة المتابعين بصورة أكثر فاعلية.

حيث أن إنستجرام من أكثر قنوات التواصل الإجتماعي إنتشاراً مؤخراً وقد وصل عدد المشتركين فيه في يونيو 2018 لبليون مستخدم فعال كل شهر وفقا لبعض الإحصائيات. يرجع الإقبال الشديد على إنستجرام إلى جاذبية المحتوى المرئي والتطوير المستمر في شكل وخصائص التصميمات المستخدمة مما يساعده على النمو بشكل سريع وملحوظ.

مؤشر إرتفاع عدد مستخدمي إنستجرام

نقاط ينفرد بها إنستجرام:

عند مقارنة انستجرام بقنوات التواصل الإجتماعي الأخرى نجد إنستجرام ينفرد ويتميز بعدة أمور:

  • مجهز للاستخدام على أجهزة التليفون المحمول.
  • يتيح لك إضافة رابط واحد فقط للصورة ولا يتم وضع أي روابط أخرى فى الشرح التوضيحي للصور.
  • يعتمد على إستخدام الصور، الفيديوهات وتحديث القصص مما يتيح له فرصة أوسع في الإنتشار حيث أن المحتوى المرئي أسرع جداً في التداول عن المحتوى المكتوب.
  • لديه فلاتر داخلية خاصة به وإمكانيات فيه تسمح له أن يحتفظ  بكم كبير من الصور والفيديوهات.
  • يعتمد على إستخدام الهاشتاج (#) والوسوم الجغرافية.(لمعرفة المزيد عن الهاشتاج في تويتر يمكنك الرجوع لهذا الرابط)
  • البساطة والتغيير اللحظي في صور إنستجرام صمموا لتشجيع المستخدم على التفاعل معه بشكل عالي.
  • الفيسبوك يمتلك إنستجرام، لذلك يمكنه الوصول لقاعدة عريضة من مستخدمي أكبر الشبكات الإجتماعية. ونجد ذلك واضح عند القيام بأى حملة إعلانية مدفوعة على الفيسبوك، توجد إمكانية توجيه الإعلان لمستخدمي إنستجرام وهذا يوضح مدى تقارب وإندماج التطبيقين معا.( وسوف يتم إضافة كورس عن التسويق الإلكترونى قريباً في هذا الرابط)
  • لديه خاصية اظهار القصص (Stories)المجددة بصورة نشطة مجهزة للظهور طوال 24 ساعة وذلك على غرار تطبيق سناب شات. (ولمعرفة مزيد من المعلومات عن سناب شات من هذا الرابط ٥ أسباب تحتم على كنيستك استخدام Snapchat)
  • سهولة التعامل مع واجهة المستخدم في إنستجرام وظهورها بشكل جذاب كمجلة إعلانية ومناسب لتحديث أخر الأخبار.

بدأت بعض الخدمات والكنائس بالفعل في إستخدام إنستجرام ولكن لم يتمكنوا من الإستمرار وإيجاد ما يناسب هذه المنصة الفريدة. لذلك يجب على الكنيسة البدء في استخدامه بطريقة صحيحة ويسعدنا في هذا المقال أن نقدم لك 4 خطوات وأربع أسئلة تساعدك فى تحديد إستراتيجية واضحة لإستخدام إنستجرام فى نمو الكنيسة.

 

الخطوة الأولى: تحديد أهدافك وتوقعاتك

” لماذا أريد التواجد على إنستجرام؟”

إن أردت الإستفادة من أي شبكك اجتماعية عليك أن تستخدم أقوى مميزاتها. وحيث أن أكبر مميزات إنستجرام هو تركيزه على المحتوى المرئي المصور. فهذا قد يساعد جدًا في تقديم صورة مرئية حية للكنيسة لدى متابعيها، أكثر بكثير من مجرد نشر صور جرافيك، أو نصوص مكتوبة، أو عظات طويلة.

أي أنه يمكن للمتابع بعد قضاء 60 ثانية في تصفح صور حساب الكنيسة على إنستجرام تكوين صورة مرئية واضحة عن كنيستك وما تقوم به وخدماتها المختلفة .. وبناء عليه سيتخذ قرار حول كيف سيتفاعل مع الكنيسة: هل سيعضدها؟ ينضم إليها؟ يتابعها ويشارك صورها مع أخرين؟ او يتجاهلها.

لذلك فبناء صورة مرئية واضحة ومحفذة عن كنيستك قد تكون من الأهداف الرئيسية في إستخدام إنستجرام والتي تنعكس على نمو وانتشار الكنيسة.

بعض الأهداف الأخرى لإستخدام إنستجرام فى الكنيسة:

  • تقديم فكر ورسالة الكنيسة لجمهور أكبر.
  • إرسال إعلانات أو تنبيهات “مرئية” لحظية لإعضاء الكنيسة.
  • مشاركة صورة محفزة عما لديك من أدوات أو خدمات.
  • الإعلان والتشويق لأحداث جديدة قادمة.
  • زيادة عدد زوار موقع (Website) الكنيسة.
  • بناء قاعدة متابعين ومشاهدين لها انتماء للكنيسة ورسالتها.
  • جذب شركاء ومعضدين للخدمة عن طريق عرض صور واقعية لرؤية وقيم وخدمات الكنيسة.

 

الخطوة الثانية: وضع إستراتيجية للمحتوى

“ماذا ستقدم من محتوى على انستجرام؟”

فمن المفيد أن تخطط مسبقاً للمحتوى الذي تريد وضعه على انستجرام. (في هذا الكورس ستعرف فوائد وطرق إنشاء حملة مسبقة للشبكات الاجتماعية)

والأهم هو أن تتبعها بشكل متوازى مع الصور الأخرى اللحظية التى يتم إضافتها بحسب الاحداث اليومية المختلفة.

بعد أن تحدد أهدافك يمكنك أن تقوم بكتابة نوعية الصور والفيديوهات التى تحتاجها لتحقيق هذه الأهداف. كما يمكنك تنظيم الأفكار والصور المستخدمة في جدول مقسم إلى خانتين واحدة لكتابة الهدف، وخانة أخرى بها وسيلة تحقيق هذا الهدف سواء صورة أو فيديو.

إن عمل خطة للمحتوى سوف تساعدك فى معرفة الأدوات واللقطات التى قد تحتاج إليها لتنفيذ أهدافك مسبقًا (مثل برامج لتصميم الصور أو الفيديوهات)، وبالتالي توفير الكثير من الوقت لاحقاً. وسوف يساعدك هذا الرابط التالي في معرفة المزيد عن طرق تصميم الصور بسرعة واحترافية لإنستجرام: تصميم الصور باحترافية وسرعة للشبكات الاجتماعية.

 

الخطوة الثالثة: ترتيب مواعيد وتواريخ نشر البوستات

“متى سوف تقوم بالنشر على إنستجرام؟”

كم بوست يجب نشره على انستجرام يوميًا؟ على الرغم من أنه يُفضل النشر مرة أو مرتين يومياً إلا ان الإجابة الواقعية ترجع إلى جمهورك الفعلي من المتابعين. فلا يوجد قواعد قاطعة للصواب أو الخطأ في هذا الأمر لكن عليك النشر حسب وقت تواجد جمهورك على انستجرام، ومدى إستعداد جمهورك للمشاهدة، ومقدار تفاعلهم مع أشكال معينة من المحتوى. ومن الجيد بالطبع أن تقوم بزيادة النشر خلال المناسبات الموسمية، والأعياد، والأحداث التي قد تمثل Trend.

فمثلاً: فترة عيد الميلاد أو عيد القيامة يعتبروا فترة مناسبة لزيادة البوستات أو إن كان لدى الكنيسة أحداث خاصة أو نهضات أو إحتفالات يمكنك وقتها تعديل عدد مرات النشر. أما عن ميعاد النشر فيتوقف على مكان التواجد الجغرافي لمتابعيك بحيث تنشر فى الأوقات الأرجح لإستخدامهم وتصفحهم لمواقع التواصل الإجتماعي.

 

الخطوة الرابعة: تنظيم مهامك، واتباع قوائم المراجعة المجهزة مسبقاً

” كيف تنظم يسير العمل في إنستجرام؟”

التنظيم الجيد لسير العمل سيزيد من الفاعلية ويقلل من الضغط والاخطاء. ولتنظيم سير العمل على انستجرام بصورة صحيحة عليك إتباع ال ٣ خطوات السابقة، مع تحديد إن كان هناك خادم واحد سيكون مسئول بمفره عن استخدام إنستجرام (تخطيط ونشر المحتوى، مع الرد على التعليقات، وغيره) أم أنك ستقوم بتقسيم العمل مع فريق الشبكات الاجتماعية في كنيستك.

  • قم بحصر كل الاحتياجات لتحقيق الهدف، باتباع الاستراتيجة وتواريخ النشر المحددة في الخطوات السابقة
  • قم بتنظيم سير العمل – بالتتابع المنطقي – لتسهيل المهام وخط سير العمل على الجميع.
  • كلف الشخص/الأشخاص المناسب بالمهمة المناسبة (ما يحب وبعرف).
  • إختر الأدوات المساعدة فى كل مرحلة (الي تساعد في تحقيق الهدف في أقل وقت ممكن).

 

جهز قوائم للمراجعة:

من ميزات قوائم المراجعة الا تنسى أحد الخطوات الهامة قبل النشر.

فمثلاً: إن قام مسئول النشر بتصميم ونشر صورة جذابة لأحدى الجمل من عظة الأسبوع لكنه نسى أن يضيف الهاشتاج # المناسب ستكون النتيجة اقل بكثير من الممكن. فنسيان خطوة صغيرة قد يقلل جداً من فاعلية وصول المحتوى العظيم الذي اعددته.

فعلياً قد يأخذ إعداد قوائم المراجعة بعض الوقت في البداية لكن على المدى البعيد ستساعدك أن تكون أكثر تأثيراً.

نشجعك على البدء في استخدام هذا الخطوات العملية الأربعة التى تساعدك كي يمتد تأثير إنستجرام في الكنيسة.

كما يمكنك قرأة هذا الموضوع المفيد للخدمة 3 استراتيجيات سهلة وسريعة لاستخدام انستجرام في خدمة كنيستك

من أين تبدأ؟

لبدء استخدام إنستجرام

١- قم إنشاء حساب على انستجرام من الرابط التالي www.Instagram.com

٢- قم باتباع الافكار العملية التالية في مقال: ٣ استراتيجيات عملية لاستخدام انستجرام بفاعلية في كنيستك

إن كان لديك أي استفسارات خاصة بالموضوع أو خبرات خاصة تريد أن تشاركنا بها في استخدام إنستجرام نرحب بتواصلك معنا في التعليقات على المقال.

تعريب كرستين اكرام – بتصرف من موقع: theconnectedchurch

التعليقات