10 خطوات عملية لإنشاء استراتيجة تسويقية مثمرة لخدمتك

هل من المفيد حقًا أن تضع استراتيجية تسويقية لخدمتك/كنيستك على الويب والشبكات الاجتماعية؟

إن كنت تحتاج للوصول للناس .. فالاجابة المختصرة هي نعم، بكل تأكيد تحتاج لوضع استراتيجية. هذا لانه بدون استراتيجية ستكون خدمة كنيستك أونلاين في قمة التخبط والعشوائية (عشرات الصفحات والجروبات والحسابات مع كل فكرة ونهضة وقافلة) ومع الوقت ستفقد يوميًا الاف الفرص للتأثير الحقيقي، مع فقدان نسبة كبيرة من الوصول حتى للمتابعين الحاليين انفسهم.

في حين ان وجود “واتباع” استراتيجية حقيقية سيمنح كنيستك فرص مضاعفة لعشرات المرات حرفيًا من التأثير على اشخاص أكثر، لوقت أكبر، وتأثير أعظم متناقل ومتضاعف لمجد الله. ولكن ما الذي يجب أن يسبق وضع استراتيجية تسويقية مناسبة؟

بداية .. نحتاج أن نفهم ما المقصود بالاستراتيجية اصلًا

الاستراتيجية هي ببساطة أن تحدد فئات الجمهور المستهدف أونلاين، وسماتهم، واحتياجاتهم تحديدًا (من المستحيل عملًا النجاح في مخاطبة كل الفئات والخلفيات والاحتياجات والاعمار على نفس الصفحة)، كما تحتاج أن تحدد أهدافك النهائية من التواجد أونلاين، الشبكات الاجتماعية الأكثر مناسبة لهدفك ولجمهورك (لا الشبكات التي تحبها انت)، مع دارسة الموجود بالفعل أونلاين من الاخرين، بدافع فهمه، والتعلم منه، وتكميل عمل القديسين دون تكراره، مع وضع سياسة للنشر تشمل انواع المحتوى التي سنتميز بها، ومعدل النشر، ومحاذير النشر (من محتوى سياسي او هجومي على معتقدات اخرى مثلاً) وغيره،  ثم تحديد الخطوي العريضة للموارد البشرية والمادية اللازمة  لتحقيق هذه الاهداف تحديدًا لهذا الجمهور على هذه الشبكات تحديدًا في سوق بهذا الشكل، وباتباع سياستنا الخاصة في النشر. هذا ما يعني وجود استراتيجة وما سنحاول اتباع مضمونة بافكار واسئلة عملية جدًا خلال هذا المقال.

الخدمة الرقمية للكنيسة تهتم باستمرار التعلم والبحث عن طرق خلاقة لاستثمار أهم وأحدث الوسائل الرقمية بهدف تمكين الكنيسة من تحقيق رؤيتها، لعدد أكبر من المخدومين، بانتظام أكثر، وتأثير أعمق طوال الاسبوع -لا فقط يوم الاجتماع- مع فتح فرص مناسبة للتفاعل الجماعي، والفردي، مع الكنيسة لاستمرار تحقيق رؤيتها في كل وقت مهما كانت المعوقات.

 

10 خطوات عملية لإنشاء استراتيجية تسويقية لخدمتك 

١- حصر حسابات السوشيال ميديا

من المهم أن تأخذ وقت كافي (وبحث وسؤال كافي) لتعرف حسابات وسائل التواصل الاجتماعي التي تمتلكها كنيستك بالفعل قبل ان تشرع في بناء حسابات جديدة. سيساعدك هذا كثيرا في وضع الخطة التسويقية لـ (فيسبوك، انستجرام، تويتر، لينكدان) واي مواقع سوشيال ميديا أخرى تحتاجها.

قم بعمل قائمة، وسجل بها:

  • جميع حسابات/صفحات وجروبات التواصل الاجتماعي التي تمتلكها كنيستك، مع الروابط، ولا تنس الحسابات التي قد تكون انشاءتها الإجتماعات الفرعية الأخرى مثل الشباب او مدارس الأحد وغيره، وخدمات (الصلاة، التسبيح، درس الكتاب، …الخ) التي في كنيستك
  • الشخص / الأشخاص المسؤولين عن كل حساب، مع بيانات التواصل معه (تليفون، ايميل، الخ)
  •  الأشخاص او الفئة التي تتحدث اليها كل صفحة او حساب على الشبكات الاجتماعية.
  • المقدار المتوقع للوقت الذي يقضيه كل مسؤول في إدارة الحساب كل أسبوع.

 

٢- تحديد فئات وموقع جمهورك المستهدف

إن أردت ان تصل لأي شخص في أي مكان.. تحتاج أولًا أن تحدد موقعه وموقعك وبالتالي طريقة الوصول. هكذا خدمة الناس أونلاين أيضًا. تحتاج أولًا أن تعرف معلومات كثيرة عن المخدومين والجمهور الذي ستستهدف الوصول له وخدمته، وسلوكة أونلاين، والطرق الأنسب للتواصل والحديث معه. هذا قد يحتاج بعض. لذلك ننصحك بأن تفكر في الجمهور المستهدف بمنظورين: 

1- الأشخاص الذين نصل إليهم بشكل طبيعي 

ككنيسة، سيكون لديكم مجموعات معينة من الأشخاص/الاعضاء تميلون طبيعيًا للوصول لهم وخدمتهم بسبب رؤية وارسالية الكنيسة عبر العقود، او بسبب موقع كنيستك وقربها من منطقة أو احتياج معين، أو بسبب أنواع الخدمات والاجتماعات التي تركز عليها كنيستك.

2- الأشخاص الذي “يجب” ان تصل اليهم

بالإضافة للمجموعة السابقة، قد تكون هناك مجموعات من الناس في مجتمعك يمتلئ قلبك بمحبتك والشغف والتثقل لخدمتهم حتى ولو كانوا بعيدين لاسباب مختلفة. هؤلاء هم الأشخاص الذين قد لا تصل إليهم بشكل طبيعي (على الرغم من رغبتك في ذلك). لذا ستحتاج إلى القيام بعمل إضافي للتواصل مع هؤلاء.

من هذين المنظورين، يجب أن تكون قادرًا الآن على تكوين صورة للفئة المستهدفة لكنيستك. خذ بعض الوقت للصلاة والتفكير وسرد المجموعات المختلفة من الناس التي تصل الى كنيستك. قد تتمكن حتى من ترتيبها حسب ترتيب الأولولوية تبعًا لرسالة كنيستك ورؤيتها.

أمثلة على مجموعات من  قد تفكر وتحتاج لاستهدافها: 

  • طلاب الجامعة و خريجين (18-27 سنة).
  • حديثي الزواج (23-45 سنة).
  • شباب اعداي (10- 15سنة).
  • شباب ثانوي (16- 19 سنة).
  • الأسر الجديدة
  • العائلات المفككة

 

٣- كتابة البرسونا Perosna تحديدًا

الآن بعد أن عرفت كل فئة مستهدفة، دعنا ننشئ تصور خيالي أو أفاتار لمواصفات واحتياجات وتفضيلات كل فئة من هذه الفئات، بحيث تمثل هذه البيرسونا أغلب الجمهور المستهدف خدمته في كل فئة على حدة. بالطبع قد يكون هناك اختلافات بين الاشخاص داخل كل فئة، لا تقلق فوضع هذه البيرسونا الاسترشادية كل غرضه إعطاء هذه الفئة وجهًا وتوضيح أعمق لرغبات واحتياجات النسبة الأكبر من هذا الجمهور.

البيرسونا يمكن أن تحتوي على مواصفات بما في ذلك:

1- البروفايل 

اكتب معلومات مثل

  • متوسط العمر
  • الجنس (اولاد – بنات)
  • الطبقة الاجتماعية.
  • الحالة الاجتماعية.
  • متوسط الدخل.
  • أي تفاصيل جغرافية.
2- الشخصية

تحديد الشخصية ليس بالأمر السهل و الى حد ما محير، لأن الشخصية يمكن أن تكون متنوعة للغاية. ولكن يجب أن تكون معلومات البروفايل قادرة على منحك بعض الأدلة فيما يتعلق بشخصية الفئة المستهدفة. لاي مدى يميلوا الى

  • التحفظ ام الانفتاح؟
  • الخيال أم الواقعية؟
  • استخدام العواطف، أم العقل؟
  • التلقائية أم التخطيط؟
3- العمل وأوقات المرح

فكر في أي شيء يقضون اوقاتهم عليه أكثر يومهم؟ وما هي وظيفتهم؟ هواياتهم؟ وماذا يفعلوا في أوقات الترفيه؟ الصفحات والحسابات التي يتابعونها؟

4- الكفاءة التكنولوجية

يجب ان تحدد مستوى ومهارة الأشخاص مع التعامل مع التكنولوجيا في الحياة اليومية، وكم مرة يستخدمون تقنيات وأجهزة مختلفة. هل لديهم أي قيود جسدية (مثل مشاكل النظر) أو تحديات ثقافية أو معرفية معينة؟ (هذا سيساعدك كثيرًا في اختيار الوسائل الانسب لهم)

5- رغباتهم واحتياجاتهم

فكر في ما هي احتياجاتهم الأساسية العامة؟ ما هي احتياجاتهم منك ككنيسة او كخدمة؟

من الناحية المثالية، يجب أن تكون المعلومات المتعلقة بالشخصية بيانات حقيقية (ناتجة من استطلاعات، واحصائيات. ولا يجب أن يكون الشخص شخصًا حقيقيًا بكل اسمه ومواصفاته، بل تمثل البرسونا نسبة كبيرة من الأشخاص الذين نخدمهم/او نتمنى أن نخدمهم في هذه الفئة).

 

٤- تحديد المحتوى الذي يبدأ من احتياجاتهم

الخطوة الأولى هي وضع تصور لكل انواع المحتوى الذي قد تحتاجه. لتستفيد من هذا التمرين، اكتب أجزاء مختلفة من المحتوى على اوراق الملاحظات اللاصقة، أو ببساطة قم بتقطيع ورقة A4 إلى 6 قطع واستخدمها. وقد يفيدك الدليل الاسترشادي التالي في تحديد المحتوى الانسب:

 

1- محتوى يهم المستخدم 

ابدأ بالتفكير في الفئة المستهدف -البيرسونا – ربما حتى الشخصيات التي تواصلت معها من الخدومين. سيكون لكل من هؤلاء الأشخاص رغبات واحتياجات معينة عند زيارتهم لموقع كنيستك او صفحات السوشيال ميديا. ومن المهم أن نتأكد من وجود محتوى لتسديد تلك الاحتياجات والاحتياجات.

قد تحتاج مبدئيًا لمحتوى يجيب على أسئلة أساسية مثل:

  • اين يمكنني ان اجد الكنيسة/الخدمة؟
  • ما هي وقت الخدمات/الاجتماعات؟
  • ما الذي سأحصل عليه إذا قمت بزيارة كنيستك؟
  • كيف يمكنني الخدمة في كنيستك/اجتماعك؟
  • هل هناك مجموعات صغيرة/ مجموعات تلمذة يمكنني الانضمام إليها؟ وكيف؟

اكتب أسماء / عناوين أجزاء المحتوى التي تجيب على هذه الأسئلة على الملاحظات اللاصقة وقم بتجميعها.

 

2- محتوى يبحث عنه المستخدم

هناك محتوى دائما ما يبحث عنه أي شخص من المخدومين في أي فئة. ستجده يبحث عن بوستات تجاوب تساؤلاته بها عوامل الجذب والوضوح.

تذكر أنه لا يبحث عن بوستات طويلة أو تقليدية ولكنه يبحث عن حل لمشكلة بأقصر البوستات. هو يريد ان يحكي مشكلته وان ينخرط معك في حديث تساعده فيه لحل مشكلته. لذا اكتب بوستات تفاعلية تجعله يفتش معك عن الاجابة.

لتعرف كيف تكتب محتوى تفاعلي يلمس اعماقه، ننصحك بالالتحاق بكورس الكتابة الابداعية من هنا

 

3- محتوى لا يعرف المستخدم باحتياجه اليه

سيكون هناك أيضًا محتوى أعمق تريد أن يقرأه الأشخاص، حتى عندما لا يبحثون عنه عن قصد. قد يكون هذا هو جزء من رسالتك ككنيسة/خدمة. أو طرق طلب مشورة مسيحية، أو مواعيد الأحداث القادمة او مواعيد البث المباشر ذات الصلة بجمهورك. الخ. مرة اخرى لا تنس أن تكتب أجزاء المحتوى التي تريد توصيلها من هذا، وكتابتها على أوراق الملاحظات اللاصقة وقم بتجميعها.

٥- فرز المحتوى، وترتيب الافكار بحسب الاحتياجات

بالتأكيد الآن لديك أعداد كبيرة من الملصقات، لذا حان وقت تنظيمهم. ربما تفعل هذا مع فريق الخدمة وتفرز كل مجموعة ملصقات مع بعضها حسب احتياج الجمهور الذي تستهدفه.

من المهم في هذه المرحلة أن تضع المخدومين في الاعتبار. تذكر أنهم هم الذين يبحثون بالفعل عن محتوى على صفحاتك/ الموقع. حاول أن تضع نفسك مكانهم، كما لو كنت تصل إلى الموقع / الصفحات بحثًا عن الأشياء التي يبحثون عنها هم. ما الكلمات المفتاحية التي سيستخدمونها؟ أين سيبحثوا عن تلك المعلومات؟

المرحلة الأولى

افرز الورق أو الملصقات مابين 5 الى 9 مجموعات مختلفة، لا تنشغل بعدد الاوراق في المجموعات. هذا الفرز يساعدك على يساعد على اتخاذ قرارات أسرع وأسهل. تأكد مرة اخرى ان كل ورقة في مجموعتها الصحيحة.

المرحلة الثانية 

في هذه المرحلة، أنظر الى كل مجموعة على حدى. ثم افرز الملصقات التي تمثل معلومات سيتم عرضها على الصفحة معًا. و قم بعمل ورقة جديدة تحتوي على كل منهما. من خلال هذا هذه المرحلة، تبدأ في تحديد وتصنيف الصفحات التي سيتم عرض المحتوى عليها.

ضع لها عنوانًا/اسمًا واضحًا 

الآن بعد أن أصبح لديك مجموعات مختلفة من الورق أو الملصقات التي تمثل أقسامًا مختلفة أو صفحات مختلفة. حان الوقت لاعطائهم عنواين او اسماء تمثل المجموعة بالكامل. لان هذه الاسماء ستساعد فريق الخدمة في تحضير وكتابة نوع المحتوى. من الافضل ان تكتب الاسم في الجزء العلوي من الورقة.

 

٦- فهم واستخدام قمع القرارات/التسويق

بعد ان قمت بفرز المحتوى ارسم رحلة تسويقية تبدأ فيها من “كيف ينتقل شخص ما من السماع عن كنيستك للمرة الأولى إلى دعوة الآخرين للذهاب إلى كنيستك أيضًا؟

ايضا حدد ما هي صفحات السوشيال الميديا التي تستخدمها لنشر المحتوى الخاص بك. وقم بتوضيح نوع المحتوى الذي يجب أن تنشئه والذي سيكون له صدى لدى الأشخاص في مراحل مختلفة في رحلة اتخاذ القرار.

مثالا، لا تتوقع أن يقوم زائر لصفحة السوشيال ميديا او موقع الويب للمرة الأولى بالاشتراك في مجموعات التلمذة اونلاين او الاستفادة من أي خدمة تقدمها الكنيسة او تنزيل تطبيق الكنيسة. من الممكن أن يتخذ الزائرون الجدد هذه الإجراءات، ولكن من غير المحتمل أن يتخذ كل زائر جديد. لذلك لابد ان يكون لديك خطة تفصيلية واضحة. قد يساعدك هذا الانفوجراف في تحديد الخطة التسويقية.

الخطة التسوقية- Academy.Church

 

٧- تحديد صوت ونغمة المحتوى 

قد يبدو لك أن “النغمة” و”الصوت” كلمتين مترادفتين. لكن في الحقيقة الصوت تعني “المحتوي أو الكلمات” التى تصف بها حدث معين بطريقة فريدة. أما النغمة فهي “الطريقة” التي تعبر بها عن نفس الحدث. وقد تشمل التحفيز، التعاطف، الحميمية، الرسمية، الودية وهكذا.

لذا من المهم محاولة تحديد صوت واضح، والتفكير في نبرة صوتك عندما يتعلق الأمر بكتابة أنواع مختلفة من المحتوى على السوشيال ميديا او موقعك “اذا وجد”. إن تحديد الصوت والنغمة لمحتوى الكنيسة امر مهم لإكتمال الخطة التسويقية.

 

إليك بعض الأسئلة المفيدة التي يمكنك طرحها على نفسك حتى تعرف ماهو الصوت المناسب للكنيسة على الموقع و السوشيال ميديا:

  • ماذا تفعل كنيستك؟
  • لماذا يزور الناس الموقع الإلكتروني لكنيستك؟
  • إذا كانت كنيستك شخصًا، كيف تصفه؟
  • كيف تريد أن يشعر الناس عندما يزورون موقع الكنيسة؟

الآن يمكنك التعبير عن صوت كنيستك، اكتب إجابتك على ورقة بيضاء صف فيها شخصية كنيستك.

وهنا بعض الاسئلة التي قد تساعدك في تحديد النغمة أو النبرة المناسبة:

  • ما هو وضع/حالة القارئ في الوقت الحالي؟
  • كيف يشعر الان؟
  • كيف سيؤثر هذا المحتوى على القارئ؟
  • كيف يمكنني الحفاظ على الحالة الذهنية للقارئ أو تحسينها؟

عندما يبقى صوت الكنيسة ونبرتها كما هي طوال الوقت، يظهر محتواها على أنه مصطنع وغير حقيقي. لذا من الافضل أن تكون نغمتك مرنة ولا سيما على السوشيال ميديا. و في كل مرة تنشر فيها شيئًا، اضبط نغمتك بناءً على:

  • نوع / موقف المحتوى.
  • الحالة العاطفية المحتملة للمستخدم.

 

٨- التواصل “الفعلي” مع جمهورك

هناك مئات الفروق بين الميديا والسوشيال ميديا، فهم واستيعاب هذه الفروق هي ما سيحدد فرص نجاحك على السوشيال ميديا.

فكر في السوشيال ميديا كجلسة أو سهرة مع صديق، واحيانًآ كأنها قاعة اجتماعات او مجموعة مساندة (وهذا كما تعرف مختلف ١٨٠ درجة عن أي وسائل ميديا كالراديو او تلفزيون). وبالتالي لابد ان يكون هناك مكان كبير للمشاركات والتعبير عن الافكار والاحتياجات من المخدومين أنفسهم، وأن تتفاعل مع كل من يسال أو لديه احتياج او اقتراح ولو صغير. كذلك منشوراتك على السوشيال ميديا لابد أن تكون محفزة للتتفاعل وللتعليق او ارسال الرسائل الخاصة الخ أكثر بكثير من مجرد تقديم رسالة ونشر ايات يومية واقوال. تذكر تسأل وتنصت بحق، وبحب وتعاطف فعلي أكثر من مجرد القاء مجموعة معلومات. ربما يفيدك استخدم كورس فن الردود والمتابعة للتواصل والردود على المخدومين بفاعلية على الشبكات الاجتماعية.

 

٩- مراعاة الاعتبارات الفنية والتقنية

إذا كانت كنيستك لديها موقع ويب، هناك مجموعة كاملة من القرارات التقنية والتكنولوجية التي ستحتاج إلى اتخاذها. ربما تجدها صعبة او تحتاج لمجهود كبير، و لكنها ليست كذلك فالسر فقط في معرفة بعض الخطوات الأساسية. هيا نلقي نظرة عليها ونحاول إزالة بعض الغموض عنها:

 

1- تحسين محركات البحث (SEO)

يُعتبر الـ SEO نوعًا من أنواع السحر على الويب. إذا كان هذا مصطلح (ال SEO) جديدًا بالنسبة لك، فإنه ببساطة جعل موقع الويب الخاص بك متاحًا وجذابًا لمحركات البحث بحيث يظهر موقع في أول صفحات وأعلى النتائج عند البحث عنه. ولذلك من المهم ان يحتوي موقعك على الكلمات المفتاحية الدلالية الأكثر بحثا من جمهورك المستخدم.

اما بالنسبة لبوستات السوشيال ميديا فاحرص على استخدم الهاشتاجز المناسبة للبوست والأكثر بحثا ايضا من جمهورك المستهدف. ولكي تعرف ما هو المحتوى المناسب والذي يتم البحث عنه باستمرار، لابد ان تجيب عن الاسئلة التالية:

2- من يبحث عنك؟

السؤال الأول هو: ما الذي يبحث عنه الأشخاص عندما تريد أن يتم العثور عليك؟ قد يكون موقع الكنيسة مثالاً بسيطًا، ولكن ربما يبحثون عن أشياء أخرى، مثل دورات الأبوة والأمومة والتلمذة وأفكار لخدمة مدارس الاحد وكيفية خدمة المراهقين وغيرها. إذا كان بإمكانك تقديم مواضيع يبحث عنها الأشخاص، فيجب أن يعكس موقعك على الويب ذلك. وإلا كيف يجدونك؟

3- ما الكلمات التي يستخدمونها؟

الخطوة التالية هي التفكير في الكلمات والعبارات المعينة التي قد يستخدمها الناس عند البحث عن كنيستك أو ما تقدمه. في بعض الأحيان، لا تتطابق الكلمات التي تستخدمها داخليًا مع الكلمات التي يستخدمها الناس في العالم الخارجي. إذا أردت أن يعثر الأشخاص على موقعك/ المحتوى عندما يبحثون عن أشياء يحتاجونها،  استخدم الكلمات التي يستخدمونها.

ولكن احترس من ان تضع هذه الكلمات بطريقة عشوائية لان محركات البحث في google تستطيع أن تميز بين الجمل التي تحوي كلمات دلالية بطريقة منطقية من نظيرتها العشوائية.

4- كيف تتعاون معهم؟

الان أصبحت محركات البحث جيدة جدًا في مطابقة الأشخاص بالمحتوى الذي يبحثون عنه. فقد حان الوقت لتبدأ بكتابة ونشر محتوى مفيد وعملي يمنح الأشخاص الإجابات التي يبحثون عنها.

حدث المحتوى الذي تنشره بانتظام، بحيث يكون مناسب لهم في الوقت الذي يبحثون عنه وشامل كل الإضافات التي قد يحتاجونها. أيضًا، عند كتابة المحتوى تحدث إلى الأشخاص بنفس العبارات اللائقة التي قد يستخدمونها هم. اكتب وانشر وحدث بانتظام.

التجهيزات الفنية في الخطة التسويقية ليست بالشيء الصعب. لكنها تحتاج منك أن تقضية بعض الوقت مصطحبا بورقة بيضاء وقلمك المفضل لتضع خطة للمحتوى الذي تنوي تقديمه.

 

١٠- استخدام الأدوات الرقمية المساعدة 

 

Zoom

ليس مجرد انشاء اجتماع وتشغيل صوت وفيديو، هناك عشرات الامكانيات المتقدمة في زووم التي ستساعد فريقك وكنيستك في توفير الوقت والجهد والمال في عقد اجتماعات ادارية وتلمذة فعالة عن بعد، اكتشف هنا عشرات الامكانيات المساعدة وكيفية استخدامها، والعاب كسر الجليد للاجتماعات اونلاين

ادوات التسويق، والتحليل

اجراء واحد خطأ في استهداف الجمهور في حملة معينة في التسويق الالكتروني، قد يعرض كل صفحتك للدمار الفعلي مع الصعوبة البالغة في الرجوع للوضع السابق. لذلك ننصح دائمًا بالتعلم أولًا من خبرات فعلية حية. تجد هنا كورس مجاني تماما للتسويق الالكتروني على فيسبوك

Trello

يعتبر Trello من الأدوات المجانية الرائعة في العمل الجماعي على مشاريع او خطط مشتركة، وهو يسهيل اضافة ونقل ومتابعة المهام بين قوائم مثل من الكتابة، للمراجعة، للتصميم، للنشر، الخ). كمان يمكنك اضافة الملاحظات والتنبيهات للمهام المختلفة. وعشرات الامكانيات. تجد له على يوتيوب عديد من الشروحات.

ايضاً هناك

لكي تحقق هدفك على السوشيال ميديا تحتاج أن

  • تسأل الله ليقودك هو بروحه، وبكل اتضاع لتحقيق  ارادته ومشيئته هو (لا لمجرد تحقيق ذاتك او لمجرد تحقيق سمعة جيدة لنفسك وكنيستك)
  • تسأل نفسك: ما الذي اريد أن يفعله الناس؟ لماذا اريدهم أن يفعلوا ذلك بحق؟ ما النتيجة التي ستعود عليهم إذا فعلوا ذلك؟
  • تسأل الفريق والخبراء، وتفكر معهم في كل ما سبق

وكلما توصلت لإجابات محددة، زاد فرص نجاح ارساليتك واستراتيجيتك ومحتواك أونلاين.

تطبيق مقترح

شارك المقال مع الاشخاص المهتمين بهذه الخدمة في كنيستك، ورتب اجتماع معهم آونلاين هذا الاسبوع -إن أمكن- لوضح تصور للتحرك نحو تطوير هذه الخدمة باستراتيجية أفضل لمجد الله  

لمتابعة ومشاركة المزيد من الادوات

انضم وتابع جروب السوشال ميديا للكنائس 

 

قد تحتاج للإطلاع على: 

كتبه: سوزي نظمي – وفريق B1 لموقع Academy.Church 

أهم المصادر: hootsuite.com – pinterest.com – sundaymag.tvvisionroom.com – get.tithe.lymissionfound.com

 

1 فكرة عن “10 خطوات عملية لإنشاء استراتيجة تسويقية مثمرة لخدمتك”

  1. البيرسونا تساعدني على معرفة من اخدمهم، ومن خلال جمع البيانات المطلوبة واللازمة عن الفئة المستهدفة لخدمتهم. لابد من معرفة المحتوي الذي أقدمه لهم، ولابد أن أدرك أن من خلال هذا المحتوي الذي أقدمه يشبع جزء كبير من متطلباتهم واحتياجاتهم. والهدف من وراء ذلك هو الوصول إلى أكبر عدد من جمهور المستهدف، وزيادة عدد التفاعل مع ما يقدم. ولكي يؤثر على الجمهور المستهدف بشده ما أقدمه لابد أن اضع في الاعتبار وضع وحاله القارئ وقت ما أقدم المحتوي، كيف سيؤثر ما أقدمه على القارئ.
    وفى التواصل مع جمهوري المستهدف لابد من يكون هناك مكان كبير للمشاركات والتعبير عن الافكار والاحتياجات من المخدومين، وأن تتفاعل مع كل شخص يسال أو لديه احتياج او اقتراح ولو صغير. كذلك منشوراتك على السوشيال ميديا لابد أن تكون محفزة للتفاعل وللتعليق او ارسال الرسائل الخاصة أو غيره من المشاركات. وهذا يساعد على الفاعلية الشديدة والتأثير القوى من خلال ذلك.

انتقل إلى أعلى


في عام جديد

كيف نخدمك أفضل؟

لكي تنطلق أبعد وأعمق مع الله والناس،
شاركنا افكارك واقترحاتك في دقائق.

Academy.Church V2

سنكون سعداء :)

إذا شاركتنا بما أفادك، أو أي سؤال او اقتراحات لمساعدتك أكثر.